الصفحات

الثلاثاء، 24 مايو، 2011

وتبكين حباً .. مضى عنكِ يوماً

آجمل ايام عمري تلك التي قضيتهاا بقربك

تلك التي شعرت بجمالها بين جنبات قلبي

كم كان حبك آحلى وابهى كم لون العاالم بعيني

بالوان الحب الورديه السااطعه الغنيه

اوووه ليت الليالي امهلتني معك..!

ليتهاا لم تحرمني لذت البقاء بحيااتك

ليتني خدعت قلبي واستطعت ان الغي كرامتي..

ولــــكـــن..

ياحبيبي الكــآذب!

انا امراه لم تملك من الدنيا سواء الكرامه "هي رااس مآآآلي"

وكل مااملك من هذه الحيياه التي ارهقتني وكسرت قلبي

حتى بعد ماائتت بك مالبثت واخذتك..!

اذا انا انثى حكم عليها لاتعيش السعااده بااي شكل من الاشكاال 

بل ولدت من رحم المعاناة وستعيش بالمعاناة والحرماان

حبـيـبي  آعرف مدى كذبك ووهمك الذي عشته معك 

ولكن دخلت قلبي وسكنته واظن انك ستعيش به طويلا

وسأتطوول مدت علاجي من حبك

ولكني اعدك بأن اشفى وتصبح انت ذكرى يطويهاا زمن حزني الغاابر

وستعبر من جسر قلبي الى عاالم النسياان 

لتصبح محطه مررت بهاا ...

نعم احبك وربي احبك واشعر ان انفااسي تخرج من صدرك 

ولكن تعز علي كراامتي ونفسي 

سأبكي وسابكي وستجف دمووعي 

وانســآآآآآك...
.

.

.

وتبكين حباً .. مضى عنكِ يوماً وسافر عنكِ لدنيا المحال
لقد كان حلماً .. وهل في الحياةِ سوى الوهم - ياطفلتي- والخيال ؟
وما العمر يا أطهر الناسِ إلا سحابةُ صيفٍ كثيف الظلال
وتبكين حباً .. طواه الخريف وكل الذي بيننا للزوال
فمن قال في العمر شيء يدومُ تذوب الأماني ويبقى السؤال
لماذا أتيت إذا كان حلمي غداً سوف يصبح.. بعض الرمال ؟



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

زوآر مدونتي