الصفحات

الأحد، 17 أبريل، 2011

انهزاامي في وجه جيووشك العظييمه...!

آنــت الاحلآم التي ما فتئت ترآفقني في حلي وترحااالي

تصور كنت احلم بك من زمن وعندما يأست ان اجدك

وجدتك على حين غره وبالصدفه السعيده

في لحظة أحبــآط من حيااتي وجدتك

تضحك وتهمس لي انتي اجمل من فهذه الحياه

يومها استغربت جرائتك وشتمتك

لـ صراحتك الغريبه معي

كنت اتخيل كل شي سواء ان تصبح /حبيبي/

او ان تولد مشاعر لذيذه وانا اتحدث معك..

رغم انني كنت احلم بك كثيرا

واتمناك اكثر لكنني رفضت

الواقع بكل مااوتيت من مقااومه

رفضت وجودك بهذه الطريقه بحيااتي

وكرهت سيطرتك على مشااعري بعنفوان" رجوولي" بحت..

واليوم ياسيدي اعلن لك خضوعي

تحت سطوت جيوشك القااسيه

واعلن انهزاامي وانا اشاهدك تضحك

على تلك المحاولات العابثه لأقنــآعكـ

آنــك لاتعني لي شيِ وانك لست حبيبي المنتظر

الذي ستحررني من عذابات الوحده ودمووع الخووف

اليووم اعلنها مدووويه على رؤس الاشهااد

انك حلم "المرآآهقه"

.....وآآنتظــآآرات "الشبااب"

وطعم"المستقبل"

......انت بختصاار امنيااتي الحزينه

وانكسااراتي المتتاااليه...

آحبــك,, ولو وجدت غيرهــآآ

لتعبر عن عشقي المجنووون لك


لــختــرتهــآآ لتخبرك..

عن مابدآخلي لــك..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

زوآر مدونتي